إعداد طفل ما قبل المدرسة

تعد مرحلة الطفولة من أهم مراحل النمو حيث أنها أساس البناء بناء كثيراً من جوانب الشخصية سواء هذه الجوانب عقلية، اجتماعية، نفسية، وجدانية، وبما أن دخول الأطفال المدرسة أمرا مهما ومؤثراً في هذه المرحلة فيجب علينا تجهيز أطفالنا لهذه المرحلة.

كيف يمكن إعداد طفل ما قبل المدرسة ؟

إعداد الطفل لمرحلة المدرسة أمرا مهما جداً لذلك يجب إعداده من الناحية الأكاديمية والنفسية والاجتماعية إعداداً صحيح.

أثبتت بعض الدراسات أن سن الأعداد للمدرسة يكون من سن (٣ـ٦) سنوات.

أبدا أجهز الطفل من عمر ٣سنوات بأن أنمي قدراته المختلفة ويساعد على ذلك دخول الطفل الروضة.

تعتبر تلك الفترة من حياة الطفل فترة حساسة حيث أن الطفل ينتقل للعالم الخارج وهي الروضة فيحتاج الشعوربالامان.

يجب على الأسرة الوقوف بجانب الطفل وتشجيعه بالكلمات الإيجابية مثل أنت كبرت لذلك ستذهب الروضة وأيضا يجب وتحفيزه ماديا بإحضار ثياباً جديدة له أو لعبة يحبها حتى يتعود على غياب الوالدين وجو الروضة الجديد.

ذهب الطفل إلى الروضة حاليا سنبدأ نجهز الطفل من جميع جوانب الشخصية كالتالي

 

اعداد الجانب المعرفي والعقلي للطفل

نبدأ حاليا في تطوير الجانب العقلي عند الطفل من هذا السن سن الثلاث ، ونبدأ نعلم الطفل القدرة على التفكير بالتحدث مع الطفل دائما، وفتح حوار ومناقشات مستمرة، الإجابة علي كل أسئلة الطفل العادية وغير عادية، أبدا أفهم الطفل أنه يوجد الصح والخطاء والصواب والعقاب، أبد ادمجه في الحياة اليومية معي وأشرح له كل جديد، أبدا أعرف الطفل كل ما يحيط من حيوانات، طيور، وسائل مواصلات، المهن المختلفة مثل الدكتور وماذا يفعل،الجزار،النجار…وغيرهم من المهن.

الجانب الأكاديمي

الجانب الأكاديمي هو الجانب الخاص بتعليم الطفل الحروف والأرقام وبعض من القراءة والكتابة وهذا الجانب مهم جداً استعدادا لمرحلة المدرسة، هذا الجانب سيساعد في تكوينه الروضة وما على الأسرة في البيت إلا المراجعة والتأكيد للطفل على ما حصله في الروضة وكتابة الواجب المنزلي.

الجانب الاجتماعي

الجانب الاجتماعي مهم جداً لمرحلة المدرسة لذلك علينا العمل عليها بجعل الطفل ذو شخصية، لا يعاني من خجل أو رهاب اجتماعي ليستطيع التعامل مع الأصدقاء وأسرة المدرسة دون إرهاق، ومن أهم الأساليب لتنمية الجانب الاجتماعي للطفل هو اللعب في جماعة مع من هم في عمره وأيضا يمكن للأب تقوية شخصية طفلة وزيادة ثقته بنفسه ومحو الخجل الاجتماعي عند، عن طريق اصطحاب الطفل معه في معظم خرجاته مثل الخروج للمنزل الخروج مع الأصدقاء وغيرها وتشجيع الطفل على أن يلقي التحية وغيرها من العادات الاجتماعية السليمة.

الجانب النفسي

الجانب النفسي من أهم جوانب الشخصية ويجب الاهتمام بالجانب النفسي خاصة في الطفولة لإخراج أشخاص أسوياء

دون مشاكل نفسية ويكون ذلك بالتربية العادلة بين الإخوة وبعضهم البعض دون تميز عدم المناوشات بين الآباء والأمهات أمام الأطفال لأن ذلك سيؤثر على الطفل في المدرسة سيكون منطوي ليس عنده ثقة بنفسه، يفكر في مشاكل البيت غير مستعد للدارسة.

وبذلك يستطيع الطفل الدخول للمدرسة وهو على استعداد إلى حد ما لذلك لأن الأسرة بما سبق كونت هذا الاستعداد بشكل لا شعوري.

إلى هنا قد أنهينا مقالنا الذي كان بعنوان إعداد طفل ما قبل المدرسة والذي تحدثنا فيه عن كيفية إعداد هذا الطفل من جميع جوانب الشخصية، ونتمنى أن تكونون بعد قراءة هذا المقال أدركتم أهمية الاهتمام بمرحلة ما قبل المدرسة لأن كل ما يكتسبه الطفل في هذه المرحلة لم يمح أبداً لأن التعليم في الصغر كالنقش على الحجر لم يستطيع أحدا إزالته.