طرق تحسين مخارج الحروف عند الأطفال

طرق تحسين مخارج الحروف عند الأطفال

تحقق اللغة التواصل بين البشر، وبغض النظر عن اللغة المتحدث بها يتم تعلمها منذ نعومة الأظافر، حيث يبدأ الأطفال في تعلم الحروف والكلمات تدريجيا وتعلم تكوين الجمل خاصة البسيطة منها التي يحتاجها في حياته اليومية.

يجد بعض الأطفال صعوبات في النطق وفي إخراج الحروف بشكل صحيح، لذلك سنتطرق بالتفصيل في هذا المقال إلى كيفية تعليم نطق الحروف للأطفال بشكل عام.

 

ماهي المشاكل والأخطاء التي يقع فيها الطفل أثناء تعلمه وماهي أسبابها ؟ وسنختص بذكر الطرق والتمارين التي يمكن أن يطبقها الأولياء مع أطفالهم لتحسين مخارج الحروف لديهم وتعليمهم النطق السليم بشكل عام وكذا كيفية علاج مشاكل الأطفال مع بعض الحروف بشكل خاص.

تعليم نطق الحروف للأطفال

حسب دراسات حديثة يبدأ الطفل في استقبال الكلمات منذ أن يكون في رحم أمه، ثم يبدأ باكتشافها من خلال الحوارات اليومية لذا تخصيص وقت للتكلم مع الطفل والحرص على استعمال لغة سليمة وكلمات واضحة أمر مهم لاكتسابه مهارات اللغة وتعلمه للحروف.

من المهم أيضا منح المجال له للكلام مع الاستماع له وتصحيح أخطائه ومساعدته على نطق الكلمات بشكل صحيح وكذا تشجيعه عند التعلم ومدحه عند الإجابة الصحيحة لتحفيزه على التعلم أكثر.





مشاكل واضطرابات النطق عند الأطفال وأسبابها

وهي عبارة عن اضطرابات وصعوبات في نطق الكلمات وتكون نتيجة لمشاكل سمعية أو نفسية أو تعليمية ويصنف ضمنها ما يلي :

اضطرابات لغوية

هي عبارة عن اضطرابات في إنتاج المحصول اللغوي وتسببه عادة اضطرابات الدماغ سواء بسبب إصابات أو أورام دماغية الذي يؤثر على المناطق المسؤولة عن النطق مما يستدعي تدخل طبيب مختص لتلقي العلاج المناسب.

  • اضطراب جهاز النطق

وهو عبارة عن صعوبات في حركات الفم واللسان مما يؤدي على تشوه الصوت والنطق الخاطئ.

  • الاضطراب الصوتي

وهي الوقوع في أخطاء من حيث فئات أو مجموعات الأصوات واستبدال حروف بأخرى أو صعوبة في طق فئة معينة من الحروف والخلط بينها مثلا القاف والكاف الشين والثاء….





أما اضطرابات النطق الأكثر شيوعا فتتمثل في :

  • العيوب الإبدالية الجزئية

استبدال الطفل لحرف من كلمة بآخر. مثلا الغين بالراء.
العيوب الإبدالية الكلية: وهو استبدال كلمة بكلمة أخرى.
التلعثم: وهو تكرار الحرف عدة مرات.

  • عسر الكلام

حيث يستغرق المريض فترة قبل النطق.
السرعة الزائدة أثناء الكلام: وهو التحدث بسرعة خلال زمن قصر ويكون غالبا ناتجا عن مشاكل في التنفس.

طرق تعليم النطق السليم وتحسين مخارج الحروف للأطفال :

  • الحرص على تعليم الطفل الأحرف في سن مبكر ومن المهم انتهاج طرق مبتكرة ومسلية مثل ألعاب الحروف والكلمات، الأغاني… لتحقيق أفضل النتائج.
  • تخصيص وقت قصير للتعليم بشكل يومي مع التذكير الدائم بالمعارف السابقة.
  • تجنب الضغط على الطفل وإعطائه الكثير من المعارف في آن واحد لضمان فهمه واستيعابه بالشكل الأفضل.
  • تجنب توبيخ الطفل بل تحفيزه وتشجيعه من خلال المكافآت.
  • استشارة طبيب مختص في حال إدراك وجود تأخر في النطق لدى الطفل أو مشاكل في الكلام لتشخيص الحالة وتلقي العلاج المناسب.

 

تمارين لتحسين مخارج بعض الحروف

حرف الكاف

يعاني غالبا الكثير من الأطفال باستبدال حرف الكاف بالتاء والتمرين المناسب لهذا المشكل هم نطق حرف التاء بشكل عادي ثم الضغط على طرف اللسان وسيلاحظ خروج حرف الكاف تلقائيا ويتم تكرار التمرين عدة بمرات حتى يصبح الطفل قادرا على نطقه بشكل طبيعي.





حرف العين

غالبا ما ينطق حرف العين عند الأطفال ألفا فالتمرين الذي يعالج هذا المشاكل هو نطق حرف الألف بالشكل الاعتيادي ثم الضغط على اللسان بواسطة مسطرة أو أداة نظيفة بشكل خفيف وسيتم النطق بحرف العين نشكل تلقائي ويتم تكرار التمرين حتى التعود على نطق حرف العين بشكل صحيح.

حرف الراء

يتم أولا القيام بتمارين التنفس لمدة لا تقل عن دقيقتين من خلال أخذ شهيق عميق ثم إخراجه نهائيا. يضع الطفل يده اليمنى على حنجرته واليسرى على صدره ثم يستعين بمسطرة أو شيء نظيف ويلصق لسانه في لثته ويعيد العملية من خلال تحريك اللسان للأعلى والأسفل لأن حرف الراء ينطق من خلال تكرار التصاق اللسان باللثة فينطق الحرف بطريقة سليمة.

حرف الشين

يضع الطفل سبابته على فمه ويضم الشفتين قليلا كأنما يقول” اسكت: شششششش” وسيخرج صوت الشين تلقائيا.

حرف السين

يحدث المشكل غالبا عند قلب السين ثاء ويمكن علاج هذا من خلال وضع الطفل يده قرب فمه للشعور بالهواء الخارج من الفم ويتم النطق من خلال رسم ابتسامة خفيفة وإخراج الصوت وسيعتاد الطفل من خلال تكرار العملية عدة مرات.





تمارين لتحسين مخارج الحروف بشكل عام

تمارين التنفس

تساعد تمارين التنفس بشكل كبير في تحسين النطق خاصة لدى الأطفال وهي عبارة عن تمارين منزلية سهلة وبسيطة مثل نفخ البالونات، أو النفخ في كأس بواسطة مصاصة وعمل فقاعات، نفخ الشموع، النفخ على مراوح ورقية، كما أن الأنشطة الرياضية مناسبة أيضا لزيادة سعة الرئتين وتقوية النفس وبالتالي تقوية الصوت المنطلق.

تمرين القلم

وتم من خلال وضع قلم بشكل عرضي تحت اللسان والتكلم أو قراءة شيء بصوت عال سيبدو الأمر صعبا في البداية لكن مع التكرار ستظهر نتائج هذا التمرين في تحسين مخارج الحروف من خلال شد عضلة اللسان وجعلها أكثر قوة وتحكما في طريقة النطق.

تمارين لتقوية عضلات اللسان

مثل: حركة الثعبان: مد اللسان للداخل والخارج بسرعة عدة مرات. لف اللسان بحركة دائرية حول الفم. رفع وخفض اللسان إلى سقف الحلق… حيث تساهم هذه التمارين في تقوية عضلة اللسان للتمكين من النطق الصحيح للأحرف.

تمارين لتقوية عضلات الفك

تحريك الفك يمينا ويسارا، تحريك الفك السفلي للأسفل، مضغ علكة (لبان).

 





تمارين تقوية الشفتين

ضم الشفتين، تحريك الشفتين لليمين واليسار للأعلى والأسفل، مسك قلم بالشفتين، فتح وغلق الشفتين من خلال تكرار حرف الباء (ب ب ب ب…)

تمارين لتقوية الحنجرة والحبال الصوتية

إصدار أصوات من خلال تقليد أصوات الحيوانات مثلا، نطق الأصوات المهموسة والمجهورة بالتداول.

تمارين تقوية الحلق واللهاة وسقف الحلق

تكرا حرف الهاء من خلال قول “هو هو هو …”، نطق الأصوات الحلقية كحرف الحاء، الخاء…، المضغ، التثاؤب ….

التدريب على التمييز السمعي للأصوات

حيث يتم تدريب الطفل على التمييز بين الأصوات المسموعة في محيطه مثلا صوت السيارة، صوت الجرس، صوت القطة، صوت المطر… وكذا تدريبه على التفريق بين الكلمات المتشابهة مثلا (حلم_علم) (بيت_بنت) …

 





تعتبر كل هذه التمارين مفيدة جدا لتحسين النطق ومخارج الحروف لدى الطفل خاصة إذا كان يعاني من مشاكل في النطق وإخراج الحروف بشكل صحيح حيث تساعده على تقوية وتدريب كل الأعضاء المتدخلة في عملية النطق (اللسان، الشفتين، الفك، الحلق، الجهاز التنفسي…).

كما يمكن تطبيقها في المنزل بكل سهولة، لكن في حال تواصل المشاكل وعدم نجاح التمارين المنزلية من الضروري استشارة مختص أرطوفوني للقيام بجلسات علاج وتخاطب التي حتما ستساعد الطفل على النطق بشكل صحيح.