تصرفات الطفل الطبيعي

تصرفات الطفل الطبيعي

تصرفات الطفل الطبيعي – بعض الأمهات و الآباء يتساءلون كثيرا حول ما إذا كانت تصرفات طفلهم طبيعية أم لا وذلك لحرصهم على أن تكون مراحل تربية الطفل صحيحية وسليمة.

نحن هنا نجيبكم بوضوح قبل أن تسألوا و لا ندع لكم مجالا للحيرة و الارتباك. سندرج بعض التصرفات الطبيعية للأطفال و التي يعتقدون الأهل أنها غريبة و ربما يتطرفون في تصنيفها. بعضهم يصنفها عبقرية و آخرون يدرجونها في صف التوحد و الغرابة.





الطفل يهتم بالألعاب منذ الصغر

 

نعم بالطبع كل الأطفال الطبيعيون ينجذبوا للألعاب، كما يعمد صانعو دمى الأطفال على إعطائها ألوانا و إكسابها مظهرا جذابا ومشوقا للطفل.

عندما يحب طفلك لعبة ما فهو ليس عبقريا و غريبا و مختلفا عن أقرانه، الأمر طبيعي جدا. وحتى ان بعض الالعاب قد تساعد الطفل في حل المشكلات المختلفة مثل الالعاب التي تساعد الطفل على النطق.

 

من تصرفات الطفل الطبيعي الاستجابة عند ندائه

 

حسب طب الأطفال فإن الطفل يبدأ بالاستجابة لاسمه بدءا من اشهره الأولى و يبدو عليه أنه انتبه لاسمه حتى لو بتركيز النظر على الشخص المنادي. فيما يعتبر عدم الاستجابة لاسمه أمر غير طبيعي خاصة بعد الشهر الثامن من كينونته البشرية. بالإضافة إلى تزامن ذلك مع تأخر الطفل في النطق.





الطفل يشغل نفسه بأمور حوله عندما يكون وحيدا

 

تمت مراقبة سلوك الأطفال في بيئة حاوية لعدة أمور مسلية. والطفل حالما أصبح وحيدا أخذ يتفقد الأشياء من حوله و يحاول تشكيلها في نسق معين و ترتيب مميز. لذا فإن طفلك عندما يلهو بجهاز التحكم الخاص بالتلفاز، أو يقترب من الأحذية عند الباب، أو يلهو بمائدة الطعام و ربما يخرب مظهرها. فهذا أمر طبيعي كونه وحيدا، الطفل خلق ليكتشف العالم من حوله. لذلك لاتقم بتخويف طفلك او معقابته عند قيامه بمثل هذه التصرفات فالأمر طبيعي.

 

هل الحركات المتناسقة مثل الكبار من تصرفات الطفل الطبيعي؟

 

عندما تعرض على طفلك أن يأخذ شيئا كلعبة أو موزة أو قلم، فتلاحظ اندفاعه السريع بحركات مدروسة للإمساك بها. فهذا الأمر طبيعي و خاصة بعد الشهور الأولى الثلاثة بعد أن يكتمل نمو جهازه العصبي و يتقولب إدراكه بالمحيط و يتبلور فهمه لما يدور من حوله.





هذه أهم الأمور التي يظنها الأهل أنها تصرفات عبقرية بينما هي أمور طبيعية و بديهية للطفل الطبيعي المتوازن و المكتمل النمو. لمعلومات أكثر اطلعووا على مقالتنا بعنوان تغيير سلوك الطفل المفاجئ.