تعليم الطفل الدفاع عن نفسه

كثير ما يحدث ويتعرض الطفل للضرب أو الإهانة بالكلام من أصدقائه أو من هم في سنه سواء في الشارع أو الروضة أو المدرسة وهذا أمراً طبيعياً ولكن يجب علينا أن نعلم أطفالنا كيف يدافعون عن أنفسهم بالطريقة الصحيحة في المواقف المختلفة.

هل مقولة من يضربك اضربه صحيحة ؟

بالطبع لا هذه المقولة غير صحيحة لأن بذلك تفهمي طفلك أنه سيعرض للضرب أو العنف وبذلك سيكون له رد فعل فقط وهو أن يضرب الشخص الذي ضربه وهذا خطأ لأن يجب عليكي انت تربي طفل واثق من نفسه ذو شخصية.

يجب ان يعرف الطفل أن له خصوصية وانا جسده له خصوصيه ممنوع حتى أن يلمس وإذا فهم الطفل هذه الخصوصية أكيد سيدافع عن نفسه بشكل فطري لذلك لا يجب أن تعلميه حركات افلام، بل يجب أن يكون الدفاع عن النفس رد فعل فقط .

لذلك يجب تعليم الطفل الدفاع عن نفسة في أي تعدي عليه سواء بالضرب أو التعدي باللسان أو حتي لو بقى التعدي بالتلامس يجب الدفاع عن نفسه عن أي تعدي.

كيف أعلم طفلي الدفاع عن نفسه ؟

تؤثر التربية جدا في شخصية الطفل وثقته بنفسه في إنه يكون شخص جرئ شجاع يستطيع استيعاب ومعرفة كيف يدافع عن نفسه بالطريقة المناسبة أو طفل خواف يخاف حتى أن يصدر رد فعل لذلك اهتمي بتربية طفلك.

 تعليم الطفل عدم الخوف

اول خطوات تعليم الطفل الدفاع عن نفسه هي تعزيز ثقة الطفل في نفسه أني أزرع مفهوم ذات مرتفع للطفل أنه يكون راضي عن شخصيته وجسمه ومستواه التعليمي وغيره وهذا لكي لا يراه المعتدي ضعيف وعديم الشخصية وساعدت عليه وهذه الثقة أيضا تعزز بترك مساحة للطفل أنه يعبر ويحكي ويناقش.

أيضا أعطي الطفل مساحة من الحرية في التعبير عن رأيه وفي اختيار أشياءه واتخاذ رأي الطفل في بعض أمور حياته وهذا يعزز الثقة بالنفس أيضا مما يجعل من الطفل شخصية ولأن الطفل المتعدي لا يورط نفسه مع هذه الشخصية.

نمي مهارات طفلك الاجتماعية اجعلي طفلك يتفاعل مع الآخرين سواء من العائلة أو الأصدقاء أو الضيوف الجدد وعلمي طفلك كيف يكون أصدقاء لكي لا يكون واحد لأن الوحيد ضعيف فيستضعفه المتعدي لأنه وحيدا وبمفرده دون أصدقاء.

عرفي طفلك خصوصية جسده وان من حقه الاعتراض علي أي تلامس يضايقه وعلميه أيضا المسافات المسموحة في القرب أو البعد وحدود السلام والقبلات والأحضان.

تعليم الطفل كيف يحمي نفسه من التحرش

يجب أيضا تعليم الطفل كيف يدافع عن نفسه بثقة وشجاعة دون أن يكون مهزوز أو ضعيف وهذا بالتدريب والتحفيز ويمكنك أيضا تعليمه بعض التمارين للدفاع عن نفسه وإبعاد المتعدي في المنزل.

يمكنك أن تجعلي الطفل يشارك في نشاط رياضي يحبه ويرد أن يمارسه فهذا النشاط يزود ثقه الطفل بنفسه وينمي مهارات العقلية ويقوي بنية الطفل الجسدية مما يجب المتعدي يهاب الطفل.

يجب عليكي أيها الأم عدم ضرب الطفل نهائياً أو توبخه لأي سبب من الأسباب وخاصة أمام الأخرين فهذا يجعل الطفل مهزوز ليس عنده تقدير لذاته ويتعود على الضرب والإهانة فعند التعدي عليه لا يصدر رد فعل قوي وأحياناً لا يصدر رد فعل نهائي لذلك الغي ما يسمي الضرب والتوبيخ وتعاملي معها بالمناقشة والتعبير.

 

أنهينا مقالنا ولكن يجب أن تعلمي أيها الأم أنكي أساس ثقة الطفل بنفسه فانت التربية لأنكي تشكلين عالم الطفل الاول لذلك يجب عليك أن تنمي طفلك من جميع جوانبه الشخصية تزويدي ثقته بنفسه وتعليمه كيف تكون ردود الأفعال في المواقف المختلفة علميه كيف يدافع عن نفسه بالطريقة الصحيحة.