تعليم الطفل الوقوف والمشي بمفرده

عندما يبدأ طفلك مرحلة الزحف والتي تكون من عمر 6 إلى 8 أشهر، نجد محاولات عديدة من الطفل للوقوف متمسكًا بالحائط أو الأثاث المجاور له.

عند إتمام عشرة أشهر تزداد تلك المحاولات للوقوف والمشي بمفرده ويستمر في ذلك حتى تمام السنة الأولى من عمره، وهناك عدد من النصائح التي نقدمها لكي لتساعدي طفلك والتي نقدمها في السطور التالية.

تعليم الطفل الوقوف والمشي بمفرده

يجب على كل أم أن تقوم بمساعدة طفلها أثناء تلك المرحلة من خلال مجموعة من التمارين التي تساعده على الوقوف والمشي بدون تعب أو يأس أو إحباط.

وعليك إدراك الطبيعة المختلفة لكل طفل عن الآخر فهناك من الأطفال من يبدأ في محاولة الوقوف والمشي مبكرًا وهناك من تبدأ عنده تلك المرحلة عندما يقترب عامه الأول من الانتهاء أي عند وصول عمره إلى سنة.

ويمتد ليصل أحيانًا إلى سنة ونصف، وتلك القاعدة تنطبق كذلك على الأطفال الأشقاء كذلك.
هناك مراحل يمكن لكل أم الإستعانة بها في تعليم الطفل الوقوف والمشي بمفرده وتكون كالتالي :

مراحل مساعدة الطفل على الوقوف والمشي بمفرده

هناك ثلاثة مراحل لابد وأن يمر بها الطفل حتى يصل لمرحلة القدرة على المشي والسير بمفرده دون أن يتكأ على شيء أو شخص وتلك المراحل تكون كما يلي:

  • المرحلة الأولى :

بعد تمكن الطفل من أن يجلس بمفرده
يجب على كل أم في تلك المرحلة تدريب طفلها على التوازن وكذلك إمكانية التحرك لليمين واليسار بمفرده وذلك من خلال وضع بعض الألعاب أمامه وتشجيعه على اللعب.

الوصول لها من خلال الحبو أو مد يده لكي يلتقط اللعبة، حيث لابد من تكرار ذلك على الأقل مرة كل يوم مع الحرص على أن يكون الطفل على الأرض وليس بمكان مرتفع كالسرير مثلًا حتى لا يسقط الطفل على الأرض.

بعد أن يتمكن الطفل من الحبو نجد عضلات رقبته وظهره وذراعيه ورجليه أصبحت أقوى وهذا يعطي الطفل قدرة كبيرة للتحكم في عضلات فخذيه، بالإضافة لإمكانية النهوض والجلوس بمفردة عند استيقاظه من النوم.

  • المرحلة الثانية :

الزحف ومحاولة الطفل الوقوف بمفرده
عندما يصبح الطفل متمكنًا من الحبو يمينًا ويسارًا وإلى الأمام والخلف بمفرده والتحرك بكل سهولة وبسرعة.

تبدأ بعدها الخطوة التالية وهي أن يحاول الطفل أن يقف متكئ على ما يجاوره من آثاث أو حائط أو غير ذلك، حيث تكون هذه الخطوة إشارة للأم على المرحلة المقبلة وهي مرحلة المشي.

وهنا يكون دورك هو تزويد ثقته بنفسه وتحفيزه على الوقوف متمسكًا بالأشياء الثابتة أو متمسكًا بيدك، عليك بإمساك يده الاثنين ثم بعد ذلك يد واحدة وعليك حساب مدة الوقوف كل مرة وأن لاحظتي زيادة في المدة في كل مرة فهذا جيد ولكن لا يجب أن تتركيه يقع بشكل مفاجئ حتى لا يخاف من الوقوف بمفرده.

  • المرحلة الثالثة : المشي والوقوف مستندًا

عندما يتمكن الطفل من الوقوف بمفرده تبدأ بعد ذلك خطوة السير أو المشي مستند على الأثاث الذي يجاوره ولكن ينقصه أن يكتسب التوازن والثقة لكي يتحرك دون أن يستند على شيء.
يقع عليك هنا دور المحافظة على المكان خالي من أي عوائق قد تتسبب في عرقلته لكي يسير بحرية وأيضا يحتاجك الطفل قريبة منه لتأخذي بيده في الجلوس ثانية بعد الوقوف والمشي، فعليك الإمساك بيده وتعليمه كيف يثني ركبتيه ليعود للجلوس دون الوقوع، دربيه يوميًا على المشي مرات ممسكه يده ومرات أخرى اتركيها ولكن كوني بجانبه.
بنهاية موضوع اليوم بعنوان تعليم الطفل الوقوف والمشي بمفرده نكون قدمنا لكي عزيزتي الأم مجموعة من الخطوات والتمارين التي تساعدك في تعليم طفلك الوقوف والمشي بمفرده في كل مرحلة من المراحل الثلاثة التي ذكرناها في السطور السابقة.