تعليم الطفل عدم الخوف

الخوف انفعال طبيعي يصدر عن الكائنات على الحية عند الإحساس بالخطر أو توقع حدوث الخطر و هذا نعمة كبيرة أنعم الله علينا بها لأن هذا الشعور يهدف لحماية الذات والحفاظ عليها.

لكن إذا كان هذا الخوف طبيعي وإذا كان مبالغ فيه فيصبح عائقا يعوق نمو الطفل لذلك يجب علينا تعليم الطفل عدم الخوف.

أنواع الخوف

يوجد نوعين من الخوف  :

  • خوف موضوعي وهو خوف سببه معروف واقعي مثل الخوف من الظلمة الخوف من الحشرات الخوف من الناس الأماكن الجديدة.
  • خوف ذاتي وهو خوف غير معروف سببه غير واقعي لأنه على الأغلب يكن من خيال الطفل مثل الخوف من الاشباح.

ويمكنا التفرقة بين الخوف الطبيعي والخوف غير الطبيعي عند الطفل بمقارنة مخاوف الطفل بسنه بمعني أنه هل من الطبيعي أن يخاف من هذا الشيء في هذا السن ؟

مثال :  يخاف من أنه يسلم على أحد رغم وجود الأم معه وأيضا أن أقارن بين مخاوف الطفل ومخاوف من هم في سنه وهل هذه المخاوف طبيعية متشابه مع أقرانه ؟ مع وضع في الاعتبار ما يسمى بالفروق الفردية بين الأطفال وبعضهم البعض.

***حل مشاكل الخجل عند الطفل***

مخاوف الأطفال في الأعمار المختلفة

طفل السنتين الأوليتين : يشعر الطفل فيهما لمخاوف غير واضحة الأسباب الخوف يعتبر من كل شيء الصوت العالي التكلم فجاءة، إطفاء النور، الحركات المفاجئة وغيرها من الأشياء البسيطة ولكن كل هذه المخاوف تتلاشى في بداية الثلاثة سنوات.

طفل الثلاث سنوات : يترك المخاوف السابقة وتظهر عليه مخاوف جديدة مثل الخوف من الغرباء سواء الأشخاص أو الأماكن وليس فقط بل يخاف من أي شيء جديد يتعرض له.

طفل من السنة الرابعة إلى السادسة : يترك الطفل المخاوف السابقة ويبدأ مرحلة جديدة وهي ما تسمي بمرحلة الخيال وهنا يتخيل الطفل أشياء تجعله يخاف وهذه الأشياء غير موضوعية مثل الأشباح واللصوص وغيرهم.

طفل من السنة السابعة إلى السادسة عشر: هنا تختفي المخاوف السابقة وتظهر المخاوف المدرسية والخوف من الفشل والرسوب.

*** مشاكل الطفل في المدرسة الابتدائية***

تعليم الطفل عدم الخوف

يمكننا تعليم الطفل عدم الخوف باستخدام تقنيات مختلفة مع الطفل وهذا سيعالج الخوف عند الطفل

إستخدام تقنية الإشراط المضاد وهي تكون أن يواجه الطفل مخاوفه المختلفة بدلاً من الهروب منها مثل أنه يرسم الحيوان الذي يخاف منه.

تشجيع الطفل على التعامل مع مخاوفه بالتدريج ويتكيف عليها مثل الخوف من الظلام أو من الحشرات وهي أن يكون الآباء بجانب الطفل في الظلام يطمئن الطفل حتى يهدى روع الطفل وتدريجيا سيختفي هذا الخوف وكذلك بالتعامل مع كل المخاوف الأخرى المشابهة.

إستخدام تقنية ملاحظة النموذج وهذا بأن يرى أطفال مثله يتعاملون مع المواقف الذي يخاف منها الطفل بصورة عادية وأن خوف الطفل بذلك غير مبرر وسيتعلم الطفل تدريجيا وسيزاول خوفه.

يجب عدم تخويف الطفل بالحكاوي عن الأشباح والجنيات وغيرها لأن هذا سيؤثر على شخصية الطفل في المستقبل وسيكون صورة غير صحيحة بوجود هذه الأشياء.

يجب عدم صنع حيط ينغلق فيه الطفل وهذا بسب الحماية الزائدة والخوف الزائد على الأطفال فيؤثر هذا كله على شخصية الطفل ويجعله يخاف من الأشياء البسيطة جداً التي لا داعي للخوف منها.

يجب أن يدرب الوالدين الطفل على التخيل الإيجابي الذي يساعده على محاربة مخاوفه وهذا عن طريق غلق العين والتخيل.

تشجيع الطفل ومكافاته دائماً عند مواجهة المواقف التي يخاف منها تشجيعه معنوياً ومادياً.

إلى هنا قد أنهينا مقالنا الذي تحدثنا فيه عن تعليم الأطفال عدم الخوف ونرجو بعد قراءة هذا المقال أن تكونون أخذتم فكرة عامة عن الخوف في اعمار الطفل المختلفة وعرفتم أيضا دوركم أيها الآباء في مساعدة طفلكم على محاربة هذا الخوف.



تواصل مع ادارة الموقع