كيف أعلم طفلي الأشكال والألوان ؟

كيف أعلم طفلي الأشكال والألوان ؟

كيف أعلم طفلي الأشكال والألوان؟ وماهو السن المناسب ؟ و كيف تتم العملية التعليمية ؟ و هل من الضروري ان تتم في المدرسة فقط؟

أول ما يلفت نظر الطفل ويسعى الأولياء لتعليمه في سن مبكر الألوان والأشكال، حيث يدرك معانيها وأسمائها بسهولة حتى قبل دخوله للمدرسة من خلال مساعدة أبويه.
كيف أعلم طفلي الأشكال والألوان؟

إن محيط الطفل متكون من العديد من الأشكال والألوان سواء غرفته أم ألعابه وغيرها، لذا يحتاج توجيها ليتعرف عليها بشكل دقيق ومفصل من حيث التسميات، طريقة الرسم … ويتم هذا من خلال:

تعليم الطفل الأشكال

توظيف الأشكال في غرفته من خلال لصقها أو حتى رسمها (دهنها) على الحائط إن أمكن مع الحرص على تعليمه الأسماء مثلا كل يوم يتعرف على شكل جديد وهو في غرفته أو في فراشه قبل النوم.

استعمال كتب الرسم فهذا يعرفه على الأشكال والطريقة الصحيحة لرسمها.

الاستعانة بالفيديوهات التعليمية التي تعرض الأشكال بشكل ملفت للأطفال.

الاستعانة بالتطبيقات والألعاب التي تعتمد على رسم الأشكال.
تسميع الطفل الأغاني الخاصة بالتعريف بالأشكال لترسخ في ذهنه.

استعمال الورق من خلال القص واللصق والتشكيل.

استعمال الألعاب التي تعتمد على تكوين مختلف الأشكال الهندسية والمجسمات كالمكعب والهرم…

البدء من خلال الأشكال البسيطة كالمربع والمثلث ثم المعقدة بعض الشيء كالنجمة…

الاستعانة بالأدوات المستعملة يوميا والمحببة للطفل وكذا المحيط الخارجي مثلا الكعكة دائرية، قطعة الكعك مثلثة…

تعليم الطفل الألوان

الاستعانة بكتب التلوين حيث تساعد الطفل على تذكر الألوان بشكل صحيح.

استعمال ألوان الشمع أو خلط الألوان الزيتية والقيام بالتلوين للتعرف أكثر على مختلف الألوان.

تشجيعه على اللعب بالألعاب التي تتضمن الألوان كتركيب قوس قزح…

تعليمه الألوان من خلال الأشياء المحببة له كالحيوانات (كلب بني، قط أبيض…) أو الفواكه (موزة صفراء، تفاحة حمراء…).

تعريفه على الألوان في الطبيعة من خلال التجول والنزهات (السماء زرقاء…).

 

من المهم والضروري تعلم الأشكال والألوان في سن صغير، فهذا يساعد الطفل على الفهم الأكثر لمحيطه وطبيعته، فيدرك حجم الأشياء، استعمالاتها من خلال الأشكال، ويتعرف على مختلف المواد ومختلف الحالات من خلال الألوان.