كيف أعلم طفلي التحدث بالإنجليزية ؟

كيف أعلم طفلي التحدث بالإنجليزية ؟

أن تعلم اللغات الأجنبية أمر مهم في حياتنا، فهو ينمي اطفالنا على التواصل وفهم محيطنا الخارجي، لاسيما اللغة الإنجليزية التي تستعمل في أغلب دول العالم.كيف أعلم طفلي التحدث بالإنجليزية و ماهي احسن طريقة ؟

 

لذا يسعى الأولياء لتعليم اللغة الإنجليزية لأبنائهم منذ نعومة أظافرهم نظرا لسرعة البديهة والحفظ لديهم.

سنقدم من خلال هذا المقام بعض الطرق والحيل لتعليم اللغة الإنجليزية للأبناء والأهم أن يرغبوا بتعلمها دون ملل.





كيف أعلم طفلي التحدث بالإنجليزية؟

من الأفضل أن يكون الأولياء متقنين لهذه اللغة للإشراف على طفلهم على أكمل وجه حيث يمكنهم تعلم الإنجليزية في الدورات أو حتى من الأنترنت.

هذا سيسهل عليهم مهمة تعليم الطفل وهذا من خلال التحدث معه باللغة الإنجليزية أحيانا، الإجابة على أسئلته، تصحيح أخطائه، تعليمه تسميات الأدوات المنزلية، أدواته، التسميات في محيطه…الخ.

ومن المهم والضروري ربط تعليم التحدث باللغة الإنجليزية بأشياء ممتعة ومحببة للطفل بشكل يومي ولوقت قصير، كي لا يشعر بالملل وفقدان الرغبة من جهة ويتسنى له استيعابها بشكل أفضل من جهة أخرى.





ومن الأمثلة على ذلك ما يلي:

  • وضع برنامج يومي لتعلم اللغة الإنجليزية ضمن حصص قصيرة 15 دقيقة كافية لطفل صغير وتتزايد مدة الحصة تدريجيا.
  • تخصيص مكان صغير محدد لتعليم الإنجليزية إن أمكن ذلك, حيث يوضع فيه كل ما يخصها من ألعاب رسومات كتب ملصقات…
  • وضع رسومه المتحركة المفضلة باللغة الإنجليزية فهذا يحفزه على التركيز والتعلم وينمي رصيده اللغوي ومهارات التحدث لديه، فالرسوم المتحركة تكون عادة ملقاة بتأن مما يساعد على الفهم الجيد.
  • استعمال الكتب والقصص الملونة والمزودة بصور ورسومات ملفتة للنظر وتعليم الطفل من خلالها، مما يلفت انتباهه ويشجعه على الاكتشاف.
  • سرد قصص قصيرة بشكل يومي على الطفل مع شرح محتواها.
  • استعمال الخرائط الذهنية، الرسومات، الألوان، الرموز والأشكال لجذب انتباه الطفل لتعلم أساسيات وقواعد اللغة وتنشيط ذاكرته البصرية.
  • القيام بالألعاب التعليمية وألعاب الكلمات باللغة الإنجليزية لتعليمه معاني الكلمات وطريقتا النطق والكتابة دون أخطاء.
  • يمكن الاستعانة بالألعاب والتطبيقات على الهاتف الذكي فهي تجذب الأطفال ويستمتعون بها.
  • الأغاني باللغة الإنجليزية تساعده على حفظ الكلمات بشكل أسرع وتنشط الذاكرة السمعية لديه.

من المهم قبل تعليم الطفل معرفة الطريقة التي تناسبه بشكل شخصي، فإن كانت لديه ذاكرة بصرية من الأفضل استعمال الرسومات والصور والمخططات بشكل أكبر من غيرها أما إذا كانت لديه ذاكرة سمعية فمن الأفضل وضع الأغاني، سرد القصص وكل ما هو مسموع أكثر من غيره.

من المستحسن المزج بين كلاهما لتحقيق نتائج أفضل وتسهيل التعلم بالنسبة للطفل والتعليم بالنسبة للأولياء.





ما الذي يجب تجنبه عند تعليم الطفل اللغة الإنجليزية؟

معاقبة الطفل أو توبيخه عند ارتكاب الخطأ أمر يجب تجنبه بل والامتناع عنه نهائيا لأنه يفقد الطفل الرغبة في مواصلة التعلم ويشعره بالإحباط.

الضغط على الطفل وإعطائه الكثير من المعارف والمعلومات في وقت قصير مما يمنعه من استيعابها وتختلط أفكاره ويتشوش تركيزه.

إجبار الطفل على تعلمها وفرض طريقة معينة عليه، فإن لم ينتهج الطفل طريق مناسبة وممتعة بالنسبة له لن يتمكن من التعلم بالشكل المطلوب.

انتهاج طريقة واحدة فقط بشكل يومي ومتكرر يشعر الطفل بالملل من الأحسن تنويع الطرق التعليمية من يوم إلى آخر.

الحصص الطويلة حيث تكون متعبة ومملة بالنسبة لطفل صغير مما ينقص من قدراته على الاستيعاب.





من أين أبدأ تعليم طفلي اللغة الإنجليزية؟

يتردد هذا السؤال عند الآباء حول كيفية بدأ تعليم أطفالهم اللغة الإنجليزية، ما هو الترتيب المناسب للمعارف وماهي الأساسيات الأولى؟
لتعليم اللغة الإنجليزية بشكل ناجح وفعال يجب اتباع الترتيب الاتي:

  • تعليم الحروف وطريقتي نطقها وكتابتها.
  • تعليم الأرقام.
  • تعليم الألوان.
  • تعليم الأيام، الأشهر.
  • الأكل.
  • الصفات.
  • الحيوانات.
  • أعضاء الجسم.
  • الملابس والأدوات ذات الاستعمال اليومي.
  • عبارات الترحيب والتعارف.
  • عبارات الشكر والاعتذار والطلب.
  • عبارات الاستعمال اليومي.

من المهم الحرص على تعليم الأبناء مختلف المهارات واللغات والثقافات منذ الصغر لأنهم يكونون أكثر قابلية للحفظ والاستيعاب، كما أن طريقة التعليم مهمة جدا في مدى تقبل الطفل وسرعة وجودة تعلمه، لذا من واجب الآباء انتهاج الطرق السليمة لتكوين أبنائهم على أكمل وجه.

اذا كانت هناك اسئلة، لا تنسو التواصل معنا