كيف اجعل طفلي يحفظ بسرعه

كيف اجعل طفلي يحفظ بسرعه

كيف اجعل طفلي يحفظ بسرعه و بطريقة تجعله متفوقا دراسيا ؟ و ماهي الوسائل التي علينا اتباعها و الأخطاء التي علينا نحن الآباء تجنبها.

عند دخول الطفل رياض الأطفال او المدرسة سواء كانت مدرسة خاصة أو عمومية، سيجد النظام التعليمي يركز على الحفض كطريقة من طرق التلقين و لذلك يستعملون مجموعة من الوسائل و الطرق هي نفسها التي عليكم إستعمالها.

يستعمل النظام التعليمي مجموعة من الوسائل، الطرق و الوسائل البيداغوجية تستعمل لزيادة قدرات الطفل على التذكر و الحفظ، مثل :

  • الأغاني و الأناشيد المدرسية
  • المسرحيات
  • أنشطة الغناء الجماعي
  • فيديوهات مصورة بالرسومة المتحركة
  • لعب تعليمية

هذه مجموعة من الوسائل اذا أُستعمِلت مجتمعة كافية بتسريع عملية الحفظ و زيادة فعاليتها.





التكرار

التكرار يجعلنا نحفض عاجلا ام آجلا،لكنها الطريقة الأكثر فعالية في بداية حفظ أي درس او نشيد أو أغنية.

تكرار الجمل سطرا بسطر الواحد تلو الآخر قد ينجح اسرع من تكرار كلمة بكلمة و هذا ما يجعل الاطفال يحفظون أغاني الأطفال من اليوتوب مثلا.

استعمال الصور

الصور تنعش الذاكرة الفوتوغرافيه عند الطفل و ينعشها ويسهل على الدماغ تذكرها، كما نقول “صورة بألف كلمة”.

يتذكر الطفل الصور بالترتيب و يجعل دماغه نشيطا و يصعب نسيان القصيدة او الحوار الذي حفضه، بل يمكن ان يحفض الطفال حوار المسرحية بأكمله.





استعمال الحركات

الحركات و الإشارات لها دور في التذكر و الفهم معا، استعمال الحركة المناسبة في حفض السيناريو .

سواء كنتم تعلمون الطفل مباشرة او باستعمال فيديو، الحركة تجعل الطفل يتذكر الكلمة المناسبة اذا ما إختلطت عليه الأمور، يكفي تذكيره بالحركة التي تساوي الكلمة.

الحركات تتضمن حراكات الأيدي، التفاعل بأحاسيس مثل الضحك و الحزن و الإبتسامة و غيرها حسب الكلمة و مغزاها.





التقليد

تستعمل هذه الطريقة بدل التكرار عند تعلم لغة جديدة او لتعليم الاطفال الذين يعانون مشاكل التأخر في النطق.

عند نطق الكلمة بسرعة ، يسمعها الطفل بسهولة، لكن الطفل لا يستطيع سواء كانت لغة أم لهجة غريبة عنه.

نفس الشيء ينطبق على الطفل الذي يدرس مادة جديدة عليه  يدرسها الطفل أول مرة، كالهندسة او الرياضيات مثلا.

امثلة أخرى على دور التكرار في الحفض و التعلم, تعلم البيانو و تعلم ركوب الدراجة، هذه الأمثلة توضه دور التكرار في التعلم.