مراحل تربية الطفل

مراحل تربية الطفل

تربية الأطفال مسؤولية عظيمة وسامية وذات أهمية ويجب أن يفتخر بها الآباء ولكن على الجانب الآخر إخراج شخصيات نافعة وسوية لأنفسهم ومجتمعهم ليس بالشيء السهل لان بناء رجلاً أصعب من بناء مدينة.

مراحل تربية الطفل هذا ما سنعرضه عليكم في هذا المقال بالإضافة إلي معرفة متى ابدأ التربية؟ وما هي أهم خطوات هذه التربية؟ وايضا هل تنتهي التربية عند سن معين؟

 

متي تبدأ تربية الطفل؟

تبدأ تربية الطفل عندما يكون رضيعاً، فأشرت بعض الدراسات لذلك، وهذا لأن الطفل عندما يبلغ الستة أشهر يبدأ في إدراك بعض الكلمات مثل كلمة (لا).

وأيضاً يبدأ يدرك ردود فعل الوالدين وصوت الوالدين المرتفع أو غضب الوالدين وايضا يبدأ في معرفة المحيطين به .

وايضا يبدأ التعبير عن نفسه ورغباته واحتياجاته الحيوية من مأكل ومشرب بأشياء مختلفة ابسطها البكاء.





لذلك يجب علي الوالدين التعامل مع الطفل بمسؤولية وعدم الاستصغار لأفعال الطفل، ويتذكر دائما أن الطفل في هذا المرحلة يشبه العجينة يسهل تشكلها وغرس القيم فيها.

ولذلك يجب علي الام ملاحظة سلوكيات الطفل السلبية والإيجابية وتعديل السلوك السلبي وتبديله بسلوك آخر اول بأول. فهذا التدخل في سلوك الطفل يجعله منضبط ويعلمه مع الوقت التميز بين السلوكيات المختلفة.

 

ارشادات يحب الأخذ بها عند البدء في تربية الطفل

هناك بعض الإرشادات التي يجب أن يلتزم بيها الآباء لتساعدهم في التربية والالتزامات متعددة فنحن نذكر بعض منها فقط ومن هذه الإرشادات.

إظهار الحب للأطفال. يجب إظهار حب الوالدين للأطفال ويجب إدراك الأطفال بمدى هذا الحب والشعور به دائما توفير الشعور بالأمان والطمأنينة والاحتواء.

فهم وإدراك وجود فروق بين شخصيات الأطفال بمعنى أنه لا يجب تعميم اسلوب التعامل مع اطفالك فلكل طفل طبيعته وشخصيته ربما نبرة الصوت الحازمة يستجيب لها طفل وتعدل سلوكه بينما تسبب مشكلة لآخر.





الثبات في التعامل مع الطفل في المواقف المختلفة حتي لا يحدث للطفل لبس بسب التذبذب في المعاملة وردود أفعال الوالدين.

دائما زود ثقة الطفل بنفسه وحفزه علي اكتساب المهارات المختلفة بالتشجيع والمدح فعندما ينطق كلمة جديدة شجعه وعندما يشارك لعبته مع صديقه او اخوه امدحه.

دائما خذري طفلك من لمس او اللعب أو حمل بعض الاشياء الخطرة علية بأسلوب مقنع وبسيط.

لا تنقدي طفلك ولا تضربيه في مرحلة الطفولة أو عند إصدار سلوك معين منه ففي هذه المرحلة يريد الطفل اكتشاف كل ما حوله بدافع الفضول مثل مسك ذيل القطة أو مسك ريموت التلفزيون واللعب أو الشمعة وغيرها يكون بدافع الفضول والاكتشاف والمعرفة فيجب عليكي أن تكوني صبورة في التعامل مدركة للاستراتيجيات السلوكية.





خطوات التربية الصحيحة

يوجد خطوات أساسية للتربية يجب الأخذ بيها في طريقك في تربية طفلك ومن هذه الخطوات ما يلي:

يجب أولا أن تعلم انك تربي انسان فرد له كيان يجب احترام وله احتياجاته ورغباته التي يمكن أن تكون مدخلا لتنمية مهارات طفلك وقدراته المختلفة.

فالطفل ليس آلة أو ريموت كنترول تضغط يفعل المطلوب لذلك يجب التحلي بالصبر أثناء ممارسة التربية وتفهيم الطفل السلوك الصحيح من السلوك الخاطئ.

يجب توضيح السلوك الخاطئ للطفل ولماذا هو خاطئ وتعريفه أن الخطأ في السلوك وليس في الطفل.

يجب دائما إتباع أسلوب الحوار مع الطفل وعند القيام بأي خطاء لا يجب معاقبته مرة واحدة ولكن اشرح له خطائه واعطي له فرصة للإصلاح وتغير السلب بالإيجاب.





يجب التعامل الطفل بذكاء وحكمة لتجعله يؤمن أن كل تعليقاتك وتعديلاتك وانتقاداتك حب يصب في مصلحته .

دائما استخدم عامل التحفيز المادي والمعنوي مع طفلك فعندما يصدر سلوك إيجابي امدحه وعند اتمام مهمه معينه بنجاح شجعه بهدية مثالا نجح في امتحان أو حفظ جزء من القرآن الكريم وغيرها.

لا تنسي أن تغرس المبادئ الدينية في طفلك وتنمية هذا الجانب من شخصيته أن يلتزم بفروض الصلاة وقراءة القرآن أو حفظه وتعليم مبادئ الصدق والتسامح والعطاء وغيرها من المبادئ الدينية التي تحمل وتكمل شخصية اي فرد.

ويمكن تنشئة هذا الجانب الديني من شخصية طفلك بك انت أن ترفقه الي الصلاة في المسجد معاك أو يساعدك دائما وانت تفعل الخير وتشاركه ماديا ومعنويا مع الاهل والجيران (صلة الرحم) واعطاء الصدقات للفقراء والمحتاجين وبذلك تعلم طفلك دروس بطريقة غير مباشرة.





يجب أن تميز بين مراحل طفلك العمرية وتكون علي دراية الي حد ما بخصائص كل مرحلة من هذا المراحل وبدراية أيضاً علي احتياجات ورغبات طفلك في كل مرحلة وما يحتاجه منك من احتواء في التعامل.

يجب يربي الوالدين أنفسهم اولا قبل البدء في تربية الأبناء بمعني اني افعل الأخطاء واطلب من طفلي أن يفعل الصح ابسطها اني لا يجب أن احث ابني علي الصلاة وانا لا أصلي، احثه علي الصدق وهو يرني اكذب ….وغيرها.

يجب أن يتعامل الأب والأم باحترام متبادل امام الاطفال فالخناق والصوت العالي والتلفظ بالألفاظ مختلفة غير محبب لأن هذا يؤثر بالسلب علي أولادنا.





مراحل تربية الطفل

يمر الطفل بمراحل عمرية مختلفة ابتدأ من مرحلة الطفولة مرآ بالطفولة المتأخرة والمراهقة والبلوغ حتي مرحلة الشيخوخة ولكل مرحلة إيجابيات ها، خصائصها، ومشاعرها، وتغييراتها الفسيولوجية. واليكم فيما يلي مراحل تربية الطفل.

تربية الطفل حديث الولادة وهذه المرحلة تكون الشهر الاول والتاني من عمر الطفل، في هذه المرحلة يحاول الطفل التكيف مع عالمه الجديد يكون في هذه المرحلة في حالة بكاء واهتياج مستمر تقريبا.

يبدأ الطفل بالتعرف علي الأم وصوتها وضحكتها، يجب أن يشعر الطفل في هذه المرحلة الامان والطمأنينة والاحتواء، من خلال والديه بحمله والتكلم معه بصوت هادئ والغناء له والاستجابة لبكائه بسرعة والتجول به.

وايضا تقليد أصواته بأصوات آخرى مشابه ينمي الجانب اللغوي عند الطفل، يجب أيضاً إحضار ألعاب ملونة ومختلفة للطفل واتركي هذه الألعاب بجانبه ليلعب ويكتشف.

يجب أيضاً محاولة ضبط الساعة البيولوجية للطفل انك تنظيم نومه ،وايضا عودي الطفل النوم في سريره من اول يوم وهذا مفيد لكي ولطفلك في المستقبل وده رأي كثير من خبراء الأطفال.





تربية الطفل الرضيع (٣ـ١٢) شهر يتشبث الطفل في هذه المرحلة بالوالدين ويتفاعل معهم عن طريق النظرات والإبتسامة لهم ونطق الأصوات المختلفة.

يجب عليكي في هذه المرحلة ترك الطفل يلعب ويزحف في مساحة واسعة آمنة ولا تقيديه واجلبي له العاب مختلفة ليلعب ويكتشف.

يجب عليكي تنمية مهارات الطفل المختلفة سواء في الكلام بنطق كلمات جديدة له وايضا مهاراته الحركية بالسماح له بالحركة الحرة وأيضاً يجب دائما تزويد حصيلته اللغوية يجب اتباع روتين يومي مع الطفل ليشعر بالاستقرار وهذا بالنسبة لطعام الطفل ونومه.

تربية الطفل حديث المشي (١ـ٣) سنوات هذه المرحلة مليئة بالخبرة والتجارب بالنسبة للوالدين حول ردود أفعال الطفل وتطويره واكتسابه المهارات.

الطفل في هذه المرحلة فضولي ويسأل كثير ليكتشف ما حوله لذلك يجب علي الوالدين عدم الملل والإجابة على الأسئلة بالطريقة التي تناسب عمر الطفل.

يجب علي الوالدين في هذه المرحلة من عمر الطفل بتخصيص وقت للطفل للتنزه معه ليكتشف العالم من حولة وقرأت القصص المختلفة له لتوسيع مداركه.

الطفل أيضاً في هذه المرحلة يتعلم بعض الارقام والحروف بالأغاني ويبدأ فهم بعض الكلمات لذلك يجب علي الوالدين تنميه مهاراته التعليمية أيضاً.





تربية الأطفال (٣ـ٥)سنوات في هذه المرحلة يكون طفل بدأ الاعتماد علي نفسه الى حد ما وايضا يبدأ التحكم في عواطفه وانفعالاته.

يجب علي الوالدين في هذه المرحلة العمل على شخصية الطفل نفسها وزرع فيه بعض سمات الشخصية المحبذة الجيد ويجب عدم ضغط الطفل أكثر من اللازم.

يجب الاهتمام بالجانب التعليمي للطفل أيضاً باختيار حضانة مناسبة لتعلمه بعض من القراءة والحساب والكتابة يجب تحسين العلاقة بين الوالدين والطفل لأن ذلك سيحدد طبيعة العلاقة بعد ذلك ويجب مدح طفلك باستمرار وايضا مراقبة تصرفاته.

تربية الطفل في سن المدرسة( ٦ـ١٢) سنة مرحلة المدرسة مرحلة جديدة من عمر الطفل وهي دخوله المدرسة فتزداد مهارات الطفل المختلفة وتزداد أيضاً مسؤوليات الوالدين.

فيجب إدراك هذه المرحلة من عمر الطفل فأول هذه طفولة وأخرها مرحلة المراهقة المبكرة فيجب تشجيع الطفل واعطاءه الثقة بنفسه والاهتمام به معنويا وماديا.

اعطاء له النصائح اللازمة وخاصة أنه سيبدأ بتكوين جانبه الإجتماعي،تكوين صدقات مختلفة، والعمل في وسط جماعة، يجب دائما تذكير الطفل بمسؤولياته وواجباته المختلفة لأنه مازال مسؤولياته.





وايضا يجب احتواء الطفل في اخر هذه المرحلة لأن يحدث تغيرات فسيولوجية ينتج عنها تغيرات فسيولوجية وتشتت لأنه يبدأ في تحديد هويته فيجب التعامل بالمنافسة والحوار بأسلوب سلس،حتى لا يعتقد انك تكرهه.

فيجب عليك منحه الثقة وبعض الحرية في التكلم والتعبير عن مشاعره ومشكلاته ويجب أيضاً مشاركته في بعض الأنشطة المختلفة التواجد معها أطول فترة ممكنة.

تربية الطفل في مرحلة المراهقة (١٣ـ١٨) سنة ،مرحلة المراهقة مرحلة مهم جدا أن نتفهمها ونفهم ما يمر به أبناءنا من تغيرات فسيولوجية ونفسية وعقلية.

الطفل في هذه المرحلة مشتت مازال يكون هويته وشخصيته ويريد الاستقلالية ولذلك اغلب أبنائنا يتسمون بالعدوانية اتجاه الاباء.

الأبناء في هذه المرحلة وهي غالبا مرحلة البلوغ العقلي والجسدي، يبدأ الطفل بتحديد ماذا يرغب أن يصبح لذلك شاركه فقط ولا تجبره علي شيء معين.

اجعل نفسك صديق لولدك وساعده في الاستقلال بشخصيته، شاركه في بعض أمور البيت ووفر له بيئة أسرية مليئة بالحب والاحتواء لأن هذه المرحلة أما يخرج منها الطفل سوي نفسيا أو غير سوي.

بعد هذه المرحلة يدخل الجامعة وما عليك الا المراقبة والنصح والإرشاد بالطريقة الصحيحة وأيضاً لا يمنع التدخل بالقوة واستغلال سلطة الأبوة إذا لزم الأمر أو عندما تشعر أن النصح لا يأتي بنتيجة فيجب الحزم في بعض الأمور مثل شرب المخدرات أو غيرها من الأفعال.





متى تنتهي تربية الأطفال ومسؤوليات الوالدين

في الحقيقة لا تنتهي التربية ولا مسؤوليات الوالدين لأن هل عندما تنمو وتنضج و تثمر الشجرة يهملها الراعي ويتركها ؟

فمسؤولية التربية مستمرة حتي بعد بلوغ أبنائنا سن الرشد وحتي بلوغ سن الكهولة فهم دائما يحتاجون النصح والإرشاد والتوجيه ولكن على الآباء إدراك المراحل العمرية المختلفة لأبنائهم وافضل الختام بمقولة لأحد الحكماء ابنك ريحانك سبعا وخدمك سبع ووزيرك سبع ثم هو صديقك أو عدوك.

وبهذا قد أنهينا مقالنا بعنوان مراحل تربية الطفل وسردنا فيه بعض العناوين الجانبية متي ابدأ تربية الطفل وخطوات تربية الطفل ومراحل تربية الطفل وايضا أنهينا مقالنا بها تنتهي التربية والمسؤولية ونرجو أن نكون افدنكم.

خطوات التربية الصحيحة

مراحل تربية الطفل ترسم مستقبله، و هي مراحل مهمة من حياة الآباء و الأبناء ، لذلك يجب اتباع النصائح المجربة في تربية الاولاد بدون استعمال الطرق الخاطئة.

( غداً يكبر و يتعلم ، لن يفهمك الآن ما زال صغيرا ، الوقت مبكر لتبدأ بتربية طفلك ) ، كلها عبارات سمعناها من الأصدقاء و الجيران غير آبهين بتأثيرها علينا و على أطفالنا ، تسألوني و تقولون طيب متى تبدأ تربية الطفل ؟ و ما هي مراحل تربية الطفل ؟





لاعب ابنك سبعا ، أدب ابنك سبعا ، راقبه سبعا ، ثم اترك حبله على غاربه ، و كن صديقا له ، تبدأ تربية طفلك من لحظة ولادته و حتى السبع سنوات و هي أهم مرحلة يتعلم الطفل العادات و التقاليد و كل شيء .

لا ينفع الضرب في هذه المرحلة ، عليك أن تكتفي بتصحيح أفعالك أمامه مثلا كسر الولد صحن و رفع صوته باكيا ، لا تضربه ، قل له لو كنت مكانك كنت سأعتذر ، و انتبه لسلوكك أمامه فإذا أخطأت اعتذر و صحح خطأك .

الطفل في هذا العمر يكون ناقد و يقلدك في أدق التفاصيل ، عليك أن تكون قدوته ، و يكون الطفل نسخة مصغرة عن والديه ، في أوقات الصلاة يقترب الطفل من والدة و يركع معه و هكذا ، يتعلم و يكتسب ، هذه المرحلة الذهبية لتعزيز و تحديد العلاقة مع طفلك .





من سبع سنوات إلى أربعة عشر عاما

اساليب تربية طفل ما قبل المدرسة مهمة جدا…

إذا أخطأ أو شتم أو قال كلام بذيء غير لائق ، يبدأ التأديب ، لا التعذيب ، التعذيب و الضرب للأطفال بهذا العمر قد يسبب مشاكل نفسية و عاهات دائمة ، الولد العاق يفتقد للعطاء من الأهل ، الطفل لا يحتاج المال فقط ، الطفل يحتاج لوقت الأهل و اهتمامهم .

 

من اربعة عشر عام للواحدة و العشرون

راقبه سبعا ، من بعيد أنت أسست العلاقة فيما سبق و أصبح يفهمك من نظرة ، فقط اهتم بإرشاده و توجيهه توجيهات بسيطة ، اعطه الثقة و دعه يشعر بأنك ملجأه .

 

مبروك أنت أب سعيد ، و أنت أم سعيدة

 

طفلك غالبا يكون حاملاً لأسمى القيم الأخلاقية و أرقاها ، كما زرعت و تعبت بتنشئة غرسك لسنوات فستحصد أجمل و أفضل الثمار .